Press Releases

<P><SPAN class=colCHeading>Press Releases</SPAN></P>

For Immediate Release
May 17, 2012
CONTACT: Sudan Federal Ministry of Health, Director of Media Khalid Hamed Bakheit:
khalidhb1972@hotmail.com, Cell phone: 011+249-123-262699
CARTER CENTER CONTACT: In Atlanta, Emily.Staub@emory.edu, +1-404-420-5126

 

Abu Hamad First to Stop River Blindness Transmission in Sudan

(عربي)

KHARTOUM…The Sudan Federal Ministry of Health, with assistance from The Carter Center and Lions Clubs International Foundation, announced that the isolated desert area of Abu Hamad has stopped transmission of river blindness (onchocerciasis). Abu Hamad is among the first areas in Africa to demonstrate that intensified mass treatment of the drug Mectizan®, donated by Merck, can interrupt transmission of this debilitating disease.

"Sudan's achievement is the latest evidence helping overturn the long-held assumption that river blindness is too pervasive in Africa to be eliminated," said former U.S. President Jimmy Carter. "The Carter Center congratulates the Sudan Ministry of Health for its vision and success in halting river blindness in Abu Hamad."

River blindness was first recognized in Abu Hamad in the late 1950s, but the disease likely has plagued people living in this area for centuries.

"Together with partners like The Carter Center, we worked with community volunteers to revitalize the control program and transform it into a strategic river blindness elimination program," said Dr. Kamal Hashim, director of the National Program for the Prevention of Blindness at Sudan Federal Ministry of Health. "I'm proud that Sudan accepted the elimination challenge in 2006, and it gives me great joy to declare that we've succeeded in interrupting transmission of this ancient scourge in Abu Hamad."

On May 3, 2012 the ministry hosted an official ceremony in Sudan's capital to recognize Abu Hamad's success, which was attended by decision makers and leaders, experts, and partners.

River blindness is a neglected disease of forgotten people. It is caused by a parasitic worm called Onchocerca volvulus that is spread through the bites of small black flies that breed in rapidly flowing waters along fertile riverbanks, such as those along the Nile. The disease is rarely fatal, but in advanced stages it causes intense itching, skin disfiguration, and diminished vision. With more than 100,000 people at risk for river blindness in Abu Hamad, the disease once had an enormous economic and social impact. It prevented victims from working, harvesting crops, earning an education, or taking care of their children.

"Overcoming river blindness in Abu Hamad is a historic achievement that all Sudanese can celebrate," said Alkhair Alnour Almubarek, Federal State Minister of Health. "I hope this success will further inspire us to do more, and encourage our African neighbors to tackle river blindness elimination."

Africa accounts for 99 percent of the world's river blindness. Located in River Nile and Northern states, Abu Hamad's remoteness made it an ideal location to further demonstrate the feasibility of river blindness elimination on the continent.

Similar to elimination activities in the Americas and neighboring Uganda, the program in Abu Hamad relied on community volunteers to share health education and distribute a single oral dose of Mecitzan every six months. The program is credited for its innovative inclusion of local women to provide Mectizan treatments to their extended families, which greatly improved the treatment coverage rates necessary to stop the disease.

"Moving from control to elimination is a crucial turning point in the fight against river blindness," said Dr. Frank O. Richards, director of the Carter Center River Blindness Program. "Once elimination becomes the goal, it is no longer business as usual. A program and its partners must ratchet up interventions, and that's exactly what Sudan did in Abu Hamad."

The government is using a staggered approach to eliminate river blindness in Sudan. Abu Hamad is the first of the country's four river blindness-endemic areas to successfully interrupt transmission. Activities have also been intensified in Al Galabat (Gedaraf State) to interrupt transmission, including health education and increased Mectizan treatments to twice per year. Currently, control activities continue in Al Radom (South Darfur state) and Khor Yabous (Southern Blue Nile state).

In keeping with World Health Organization guidelines, the ministry will conduct three years of post-treatment surveillance before complete elimination of the disease can be declared in Abu Hamad. To help ensure elimination, a sophisticated molecular diagnostic laboratory at the ministry in Khartoum is responsible for testing blood and black fly (vector) samples to detect the parasite. At the same time, health workers are raising local awareness about why Mectizan is no longer needed during this three-year period. Once health authorities are assured that the disease indeed is eliminated, resources that were once earmarked for river blindness control can be redirected to other health needs.

The strong partnerships among the people of Abu Hamad, the Sudan Federal Ministry of Health, the health ministries of River Nile and Northern states, The Carter Center, Lions Clubs International Foundation through its SightFirst Initiative, Lions Club of Khartoum, Merck and the Mectizan Donation Program, Michigan State University, the University of South Florida, the African Program for Onchocerciasis Control, and many generous individual donors were critical to the success being enjoyed today.

Editor's note:  Professionally shot HD footage of efforts in Abu Hamad is available upon request. Example shots, include: http://www.cartercenter.org/news/features/h/river_blindness/sudan-video-journal-2010.html

 

###

 

"Waging Peace. Fighting Disease. Building Hope."
A not-for-profit, nongovernmental organization, The Carter Center has helped to improve life for people in more than 70 countries by resolving conflicts; advancing democracy, human rights, and economic opportunity; preventing diseases; improving mental health care; and teaching farmers in developing nations to increase crop production. The Carter Center was founded in 1982 by former U.S. President Jimmy Carter and his wife, Rosalynn, in partnership with Emory University, to advance peace and health worldwide.

Visit our Web site CarterCenter.org | Follow us on Twitter @CarterCenter | Favorite us on Facebook Facebook.com/CarterCenter | Join us on Causes Causes.com/CarterCenter | Watch us on YouTube YouTube.com/CarterCenter

 


 

للنشر الفوري
17 أيار، 2012

خالد حامد بخيت
وزارة الصحة الاتحادية، مدير الإعلام
رقم الهاتف: 00249 123 262699
E-mail:
khalidhb1972@hotmail.com

للإتصال بمركز كارتر في اتلانتا:
Emily.Staub@emory.edu

أبو حمد الأولي بالسودان في وقف إنتشار مرض عمي الأنهار

 الخرطوم ........ قامت وزارة الصحة الإتحادية بالسودان وبمساعدة مركز كارتر ومؤسسة أندية الأسود العالمية بإعلان أن  المنطقة الصحراوية المعزولة بأبوحمد قد أوقفت إنتشار مرض عمي الأنهار (انكوسيركيازس(. تعد أبوحمد من ضمن المناطق الأولي في القارة الإفريقية التي تمكنت من إثبات أن التغطية العلاجية الشاملة بعقار الميكتزان الممنوح بواسطة شركة ميرك يمكن أن يوقف إنتشار هذا المرض.
قال الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر "إن إنجازات السودان هي أحدث دليل لنقض الإفتراض الذي ساد منذ فترة طويلة من الزمان بأن مرض عمي الأنهار من الصعب جداً القضاء عليه في إفريقيا، عليه يهنئ مركز كارتر وزارة الصحة السودانية علي النجاح في وقف إنتشار مرض عمي الأنهار بمنطقة أبو حمد."
تم إكتشاف مرض عمي الأنهار في أبوحمد عام 1950م، ولكن من المرجح أنه كان موجوداً بها منذ زمن بعيد. الدكتور كمال هاشم، مدير برامج مكافحة العمي بوزارة الصحة الإتحادية قال:" إلي جانب شركائنا كمركز كارتر عملنا مع المتطوعين في المجتمعات المحلية لإحياء برنامج مكافحة مرض عمي الأنهار، وتم تحويل إستراتيجية البرنامج من المكافحة إلي التحجيم للقضاء علي المرض. أنا فخور بأن السودان قبل التحدي في عام 2006م بتحجيم مرض عمي الأنهار، ويسرني كثيراً أن أعلن أننا قد نجحنا في وقف إنتشار هذا المرض اللعين والقديم في منطقة أبوحمد.
في اليوم 3 من أيار، إحتفلت وزارة الصحة بالخرطوم العاصمة السودانية بإعلان هذا النجاح وقد حضر الإحتفال عدد من متخذي القرار، قيادات الدولة، الخبراء وشركاء العمل.
يعتبر مرض عمي الأنهار من الأمراض المهملة التي تصيب أناس منسيين. ويسبب هذا المرض دودة طفيلية تسمي انكوسيركا فولفولس، والتي تنتقل بواسطة لدغات ذبابة سوداء صغيرة الحجم تتوالد علي ضفاف الأنهار الخصبة حيث المياه سريعة التيار، ومثالاً لذلك علي طول نهر النيل. في الغالب يعتبر هذا المرض غير قاتل ولكن في أطواره المتقدمة يسبب حكة شديدة، تشوه للجلد، وضعف النظر. هناك أكثر من 100,000 شخص معرضين لخطر الإصابة بمرض عمي الأنهار في أبوحمد. وينتج عن هذا المرض آثر إقتصادي إجتماعي، حيث يمنع ضحاياه عن العمل، الحصاد، التعليم، وحتي العناية بأطفالهم.
قال السيد/ الخير النور المبارك، وزير الدولة بوزارة الصحة الإتحادية:" أن وقف إنتشار عمي الأنهار في أبوحمد يعد إنجازاً تاريخياً يحتفل به كل السودانيين، وأتنمي أن يكون هذا النجاح دافعاً لنا لنعمل أكثر، ومشجعاً لجيراننا بدول الجوار الأفريقي لمحاولة وقف إنتشار عمي الأنهار بها."
توجد 99% من حالات عمي الأنهار بالعالم في أفريقيا. كما أن بعد منطقة أبوحمد جعل منها منطقة مناسبة لنثبت إمكانية تحجيم مرض عمي الأنهار في قارة إفريقيا.
وعلي غرار إنشطة التحجيم الجارية بالأمريكتيين ويوغندا، فقد إعتمد البرنامج في أبوحمد علي المتطوعين من المجتمع المحلي، وذلك بمشاركتهم في أنشطة التثقيف الصحي، وتوزيع جرعات الميكتزان التي تؤخذ بالفم كل ستة اشهر. وينسب الفضل إلي البرنامج في إشراك المرأة بأبوحمد في توزيع جرعات الميكتزان علي الأسر الممتدة بمناطقهم، والتي بالتأكيد أدت إلي زيادة نسبة التغطية اللأزمة لإيقاف المرض.
ذكر الدكتور فرانك ريتشاردس، مدير برنامج مكافحة عمي الأنهار برئاسة مركز كارتر، قائلاً:" أن تحول البرنامج من المكافحة إلي التحجيم يعتبر نقطة تحول حاسمة في مكافحة عمي الأنهار، وبمجرد أن أصبح تحجيم المرض غاية فلا جدوي من العمل الروتيني، ووجب علي البرنامج وشركائه العمل علي تصعيد التدخلات. وهذا بالضبط ما فعله السودان."
إنتهجت حكومة السودان منهجاً متدرجاً للقضاء علي مرض عمي الأنهار. وكانت منطقة أبوحمد المنطقة الأولي من بين أربعة مناطق أخري، والآن بدأت الدولة بتصعيد التدخلات لوقف إنتشار مرض عمي الأنهار بمنطقة القلابات بولاية القضارف بشرق السودان، وذلك بالتركيز علي التثقيف الصحي وزيادة جرعات عقار الميكتزان إلي مرتين في العام. كما أن أنشطة المكافحة مستمرة الآن بمنطقة الردوم بولاية جنوب دارفور، ونأمل أن يبدأ برنامج مكافحة عمي الأنهار بمنطقة خور يابوس بولاية النيل الأزرق.
وطبقاً لموجهات منظمة الصحة العالمية، سوف تقوم وزارة الصحة الإتحادية باجراء مسوحات ما بعد العلاج ولمدة ثلاثة سنوات متتالية قبل أن يعلن السودان قضائه علي مرض عمي الأنهار بأبوحمد. وللوصول إلي هذه المرحلة فقد تم إنشاء معمل جزيئي حديث لإختبار عينات الدم والذبابة السوداء (الحشرة الناقلة للمرض) بغرض إكتشاف الطفيلي، وفي ذات الوقت وخلال هذه السنوات الثلاث يقوم العاملين الصحيين بزيادة الوعي الصحي لدا المجتمع المحلي بمنطقة أبوحمد، وشرح الأسباب التي أدت إلي وقف توزيع عقار الميكتزان. وبمجرد أن تتأكد السلطات الصحية بأنه قد تم القضاء علي مرض عمي الأنهار تماماً، حينها يمكن توجيه المصادر التي كانت مخصصة لتحجيم عمي الأنهار إلي برامج صحية آخري.
إن الشراكات القوية التي تجمع بين مواطني أبوحمد، وزارة الصحة الإتحادية، وزارتي الصحة بولايتي نهر النيل والشمالية، مركز كارتر، مؤسسة نوادي الأسود العالمية وذلك عبر مبادرة البصر أولاً، نادي أسود الخرطوم، شركة ميرك والبرنامج المانح لعقار الميكتزان، جامعة ولاية ميتشغان، جامعة جنوب فلوريدا، البرنامج الأفريقي لمكافحة عمي الأنهار، وكل الكرماء من المانحين الأفراد، كان لها دوراً فاعلاً في النجاح الذي نحتفل به اليوم.
ملحوظة لكاتب العمود: متوفر لدينا عند الطلب لقطات عالية الدقة للجهود التي بذلت في منطقة أبوحمد. لقطات سبيل المثال، ما يلي:
http://www.cartercenter.org/news/features/h/river_blindness/sudan-video-journal-2010.html

###

"نشر السلام. مكافحة الأمراض. بناء الأمل".
باعتباره منظمة غير حكومية لا تهدف للربح، أسهم مركز كارتر في تحسين حياة الشعوب في أكثر من 70 بلدا من خلال حل للنزاعات؛ وتشجيع الديمقراطية وحقوق الإنسان والفرص الاقتصادية؛ ومكافحة الأمراض؛ وتطوير العناية بالصحة النفسية؛ وتعليم المزارعين في الدول النامية كيفية زيادة إنتاج المحاصيل. وقد قام الرئيس الأمريكي الأسبق، جيمي كارتر، وزوجته روزالين بتأسيس مركز كارتر عام 1982، بمشاركة جامعة إيموري من أجل نشر السلام وتحسين الصحة على مستوى العالم.
قم بزيارة موقعنا على الانترنت CarterCenter.org | تابعنا على تويتر @ CarterCenter| احفظ لنا على الفيسبوك  Facebook.com/CarterCenter| انضم إلينا في أسباب  Causes.com/CarterCenter | شاهدنا على يوتيوب YouTube.com/CarterCenter